الذي يأكل من خبز السلطان…يضرب بسيفه!

جدران بيروت

في جريدة “الحياة”، الجمعة 6 نيسان الماضي، هناك 24 صفحة وجريدة تغطي بتفصيل الاخبار العربية والعالمية، وفيها كتّاب من اتجاهات مختلفة وتستكب مفكرين مهمين، ولكن خلال “اسبوع الحرية او الشهادة” في البحرين، ومظاهرات في المنامة، ومع اضراب الحقوقي الخواجة عن الطعام لاكثر من 40 يوم، واستمرار احتجاز المعتقلين، ليس في “الحياة” خبر سياسي ولو صغير عن البحرين. فيها خبر صغير عن عرض فني اجنبي في المنامة في “ربيع الثقافة” كما كتبت الجريدة، وفيها خبر صغير عن فريق رياضي بحريني مع فريق اماراتي، في وقت تغزو البحرين القوات السعودية والخليجية ويتعرض فيه لاعبو كرة بحرينيين للتعذيب. البحرين في بطن الوحش، والثورات العربية في بطن الوحش الاعلامي الرسمي، ولكن في هذه الثورات ايضا إعلام مستقل نامي بقوة، يبتدع الوسائل الاعلامية لنقل الخبر وسط الحصار، وهو أمل لاعلام مستقل في المستقبل.

جريدة “الحياة” التي أسسها اللبناني كامل مروة، الذي اغتيل سنة 1966 في تصفية تصيب حرية الكلمة، بات لها دور سياسي إعلامي منذ…

View original post 89 more words

Advertisements