التاريخ الذي لم ينتهي، حلقة أولى

مقتطفات من الفصل السابع (حوادث الستين (1860). من كتاب حرير وحديد: من جبل لبنان إلى قناة السويس، تأليف فوّاز طرابلسي،

دار رياض الريّس للكتب والنشر، بيروت 2013.

“…، 90% من إنتاج الحرير الخام في جبل لبنان، البالغ 1500 قنطار، يصدّر إلى (مدينة) ليون (الفرنسية). …، وبما أن محصول جبل لبنان لا يشكّل نسبة كبيرة من مستوردات ليون، تستطيع الأخيرة أن تتحكم بأسعاره كما تشاء.

…،

ويخلص ميخائيل مشاقّة إلى أن 90% من موسم حرير جبل لبنان يذهب إلى الأمراء والمشايخ والرهبان وبعض سكّان المدن الكبيرة مثل بيروت. ولا يبقى للشعب، الذي ينوف عدده على 300 ألف نسمة، من الموسم الذي هو مورده الوحيد غير عشره.

…،”

 

Advertisements