في انتظار قرار شربل..

>>>” lما زال وزير الداخلية اللبنانية، السيد مروان شربل يدرس تمرير الزواج المدني بين خلود ونضال

وبما أن رئيس الجمهورية هو من جاء بالوزير شربل،

وبما أن رئيس الجمهورية قد صرّح علناً أنه مع هذا الزواج، كما تم عقده،

وبما أن أعراف جمهورية الطوائف والمصارف اللبنانية تنّص على عدم جواز معارضة المرؤوس لمرؤوسه (أي شربل هنا لسليمان)،

فعليه، وجب على شربل تسجيل عقد الزواج هذا، وإلا، ماذا سيقول الناس عن الرئيس سليمان!؟

 

Advertisements