عن أكياس النيلون وعن فخامة الجمهورية اللبنانية وعن عنصريتنا (يس، ثلاثة بواحد)

اليوم كنت أقرأ مجلة تصدر باللغة الفرنسية واسمها: “L’Ecologiste“، وقد جاء هذا الخبر (تحت عنوان: منع أكياس النيلون، أفريقيا من الروّاد) وذلك في عددها رقم 39 الصادر عن شهري كانون الأول/ يناير وآذار/ مارس من العام الحالي 2013.

الخبر: “بدءاً من الأول من كانون الثاني/ يناير 2013، منعت موريتانيا توزيع وتصنيع واستعمال كل أكياس النيلون المستعملة إن لحمل الأغراض أو للتوضيب.

وهذا وكانت العديد من البلدان في أفريقيا قد قامت بخطوات شبيهة مبكراً، مثل رواندا، أوغندا (2007)، الغابون (2010) وأثيوبيا (2011).”

 Image

Advertisements