بيصور: جريمة بضحايا كثيرة | الأخبار

“صدر القرار الظني في جريمة بيصور ليأخذ القضية في الاتجاه الذي رسم لها منذ البداية: «هذه جريمة فردية لا تستحق اجتهاداً في النصوص ولا توسّعاً في التحقيق». قرار ينسجم مع السياسة التي قوبلت بها الجريمة، تنصّل سياسي واجتماعي وديني من المسؤوليات، في وقت تلعب فيه الحياة لعبتها اللئيمة مع أبطال القصة الذين يمكن إدراجهم جميعاً في خانة الضحية…”

وعلى سيرة التنصّل، يمكن يجب على أهل بيصور جمع المبلغ المالي اللازم لإعادة العضو المبتور للضحية. وبهذا يبرهنون عن رفضهم الحقيقي لما حصل بما يتعدّى الاستنكار الكلامي… ويمكنهم هنا الطلب من النواب غازي العريضي وأكرم شهيّب التبرع بمبلغ إضافي… على سبيل الحيطة والحذر…لا أكثر ولا أقل (كما يقول جنبلاط).

بيصور: جريمة بضحايا كثيرة | الأخبار.

Advertisements