بمناسبة الوضع الحالي

بمناسبة الوضع الحالي، أعيد نشر مقال كنت قد كتبته في العام 2012

(ملاحظة: لم أغيّر “الدعوات” التي انتهىت صلاحيتها)

تزوير نتائج اختبارات في دورة ضباط | الأخبار

دعوات مواطن

(مرّة في اليوم بعد العشاء)

 يا رب،

لا تجعل الشركة البريطانية أو غيرها تكتشف أي نوع من أنواع النفط أو الغاز (بمشتقاته الطبيعية منها والبشرية) في لبنان،

 يا رب،

لا تدع جورج بوش الصغير يربح ولاية ثانية،

 يا رب،

أطل بعمر الأنظمة العربية كما هي، لألف سنة قادمة على الأقل،

 يا رب،

لا تبدل أو تغيّير التسلسل الوراثي للعائلات الحاكمة في لبنان والمشرق، التقدمية منها والإقطاعية، مروراً بالليبرالية ويمين ويسار الوسط ويسار اليسار،

 يا رب،

حافظ على لبنان كما هو، جنة حلوة، و…،

 يا رب،

إذا فيك، عفواً، إذا بدّك،

ساعد سياسيي البلد وسلطاته التشريعية قبل التنفيذية قبل القضائية قبل الأمنية والعسكرية، على تربية وردع سائقي الفانات والباصات (دون الواحد والواحدين راكب طبعاً) ليكونوا عبرة للأجيال،

يا رب،

ساعدهم (المذكورين أعلاه) على زيادة ثرواتهم وزوجاتهم، ففي النهاية لحم أكتافنا من خيرهم،

 أخيراً،

ويمكن أصعب طلب،

لا تجعل وحدة سوريا الكبرى تتحقق على أيام والد حبيبتي، (نكاية!!).

بيروت، 20/8/2002

Advertisements