ابتهاج

…ـ ، وقال لي عنصر الأمن على الهاتف (تبع الطوارئ ما غيرو) أن الموضوع “يمكن” ابتهاج “على الأرجح… ونحن نتحرى عن الموضوع”.

وهذا رداً على اتصالي ب ال 112 للاستفسار عن سبب إطلاق النار الكثيف والمستمر منذ نحو ساعة في فضاء بيروت (تبع البيارتة، والمنارة الغلط)…حرّر في 2 أيار 2016 الساعة 18:03 (حيث ما يزال الابتهاج قائماً).

new_name_ibtehaj

Advertisements