محمد جاسم الحميدي… عاشق التراث الفراتي | الأخبار

عن بلادنا القاتلة: “…، غادر الرقة سرّاً إلى مدينة حماه بعدما أحرق مكتبته ومخطوطات أعماله المؤجلة خشية أن تقوده إلى التهلكة، وكان عليه أن يذهب إلى دمشق لاحقاً لمتابعة إجراءات معاملة رسمية تخص نهاية خدمته في صحيفة «الثورة» الرسمية، لكنه فجأة فقد ذاكرته جزئياً وتاه في شوارع العاصمة، وتردّد بأنه أصيب بنوع من الجنون…”

غيّب الموت أول من أمس في حماه، محمد جاسم الحميدي (1954- 2016). لم يشأ الكاتب السوري الراحل أن يغادر مدينته المنكوبة الرقة، فقد راهن على قدرته على مقاومة أصحاب الرايات السود الذين احتلوا مدينة الرشيد،

Source: محمد جاسم الحميدي… عاشق التراث الفراتي | الأخبار

Advertisements