عن رئيس الجامعة الأميركية الجاسوس دودج| أو “الفسّيد”

“…، مِن «مكر التاريخ» (بكلّ الأسى) أن يكون للأميركي بيارد دودج شارع باسمه في بيروت، ثمّ لا يكون لابن هذه البلاد، لأنطون سعاده، ساحة باسمه على مساحة هذه البلاد.”

رئيس الجامعة الأميركية «جاسوساً» عند المخابرات الفرنسية واللبنانية في سجن الرمل

Source: وثائق تحكي قصة الكشف عن أنطون سعاده وحزبه | الأخبار

Advertisements