رواية الخنوع، عن كيف يتم تأسيس العنصرية والكراهية المجتمعية — قارن لبنان

“…، اتفق التنظيم بكامل أفراده، بعد نهاية هذه الزيارة، على اعتبار الليبرالية واليهودية، هما البرعم الذي خرجت منه الديمقراطية الاشتراكية، وأنه أصبح لزاماً على المسيحية الألمانية أن تلتف حول واعظ البلاط شتوكر. لم يستطع ديدريش، شأنه شأن اغلبية أفراد التنظيم، فهم ماذا يقصد بـ”البرعم”؛ والأنكى من ذلك فهمه كون: الديمقراطية الاشتراكية هي بلا شك سبباً في هذه التجزئة للشعب…”

من رواية “الخنوع”، هاينريش مان، ترجمة ليلى نعيم. دار الوحدة، بيروت 1987