poof… now you see it now you dont

Advertisements

جريمة زقاق البلاط: القتل السهل بين «عالمَين»

على هامش حادثة زقاق البلاط البارحة، منذ يومين، وخلال لقاء مع أهالي في مدرسة رسمية، اقتربت مني سيدة، وقالت لي: “زوجي، وهو سائق سيارة أجرة، يضرب الأولاد دائماً ويعنّفهم، ولا أستطيع منعه ولا أعرف ما العمل. كيف يمكنكم مساعدتي؟”… الأولاد في المرحلة الابتدائية، وأصغرهم يعاني من التبول اللاإرادي نتيجة العنف الذي يتعرض له، وأكبرهم لا يعرف اسمه “الحقيقي” غير في المدرسة، لأن والده يناديه فقط بألقاب غير مهذبة ومهينة.

Source: جريمة زقاق البلاط: القتل السهل بين «عالمَين» | الأخبار

عن لبنان والأونيسكو

لبنان، ولأسباب استزلامية سياسية قام بترشيح الموظّفة فيرا الخوري لمنصب رئاسة منظمة الأونيسكو، علماً أن السيد  غسّان سلامة كان الأحق بهذا الترشيح وكانت لديه حظوظ عالية لما يتمتع به من مهارات وعلاقات ولتاريخه الدبلوماسي والسياسي والثقافي.

من يومين، وقع بين يدي كتيّب للسيد سلامه عنوانه “نحو عقد اجتماعي عربي جديد” صادر عن مركز دراسات الوحدة العربية في شهر حزيران/ يونيو بيروت 1987.

اخترت منه هذا المقطع: “…، فتوصلنا إلى خراصة مفادها أن نظاماً عربياً جديداً، سياسياً واجتماعياً، هو قيد الظهور. وقلنا، ونردد هنا، (والكلام للسيد سلامة طبعاً) أن الخيار أمامنا هو بين أن نساهم في انشاء هذا النظام، وبين أن ندعه يظهر لوحده وفقاً لمنطق القوة، ولمزاج المتسلّطين ولمصالح القوى الأجنبية.”

عن دولة فاشلة وعن بلد عنصري

“…، وطرح بعض رؤساء البلديات واتحادات البلديات في اللقاء أسئلة، مثل: “كيف يمكن أن ننظم عقود إيجار للنازحين السوريين، وأكثرية أبنية البلدات غير شرعية، وكيف يمكن أن نجري أو ننظم إحصاء لأعداد النازحين في بعض البلدات، وهم بالمئات، بينما لا يوجد لدى عدد من البلديات سوى شرطي واحد؟». Source: طرابلس: حلول مبتورة وطائفية لأزمة النازحين السوريين | الأخبار

عن التاجر اللبناني ال (مش شاطر) – مشهد على صندوق المحاسبة

الموظفة: “مسيو، معك بطاقة أنطوان”

أنا: “لا”

الموظفة: “بتحب تعمل بطاقة أنطوان مسيو!؟”

أنا: “شو بستفيد؟”

الموظفة: “مع كل شراء بقيمة 100$ تحصل على بون شراء بقيمة 15.000 ليرة لبنانية”

أنا: “(ممم بقلبي)… حسناً أعطني واحدة”

الموظفة: “البطاقة ثمنها $50 مسيو !”

أنا: “وقمح ..!”