بمناسبة بلاد العرب أوطاني

من رواية “الخبز الحافي، سيرة ذاتية روائية 1935 – 1956″، محمد شكري

“…في طنجة، لم أر الخبز الكثير الذي وعدتني به أمي. الجوع أيضاً في هذه الجنة، لكنه لم يكن جوعاً قاتلاً.

حين يشتد علي الجوع أخرج إلى حي “عين قطيوط”. أفتش في المزابل عن بقايا ما يؤكل. وجدت طفلاً يقتات من المزابل مثلي, في رأسه وأطرافه بثور. حافي القدمين وثيابه مثقوبة. قال لي:

  • مزابل المدينة أحسن من مزابل حيّنا. زبل النصارى أحسن من زبل المسلمين.

(في تلك الأيام كان عامة الناس يسمون كل أوروبي نصرانياً، ويعتبرون كل عربي يتكلم العربية مسلماً. وكلمة المسلمين هنا تعني المغاربة.)…”

يبدو أننا لم نتغيّر كثيراً !

(الصورة أدناه من http://www.mandaraonline.com

about time to start the filtering حان وقت التشحيل والغربلة

عدّوا معي (على سبيل المثال لا الحصر): بنغلادش، باكستان، الهند، الفيليبين، فرنسا، فنلندا، انكلترا، … والقائمة تطول.

lan youflih kawmonn

على تلك الدرب، ابتسامة أيهم بوصلتي… لا موته | الأخبار

صديقتي ايلينا وصديقتها مزنة…. أما آن لهذا الليل أن ينجلي… !
مع الكثير من الحب.

على تلك الدرب، ابتسامة أيهم بوصلتي… لا موته | الأخبار.

https://i2.wp.com/www.museumsyndicate.com/images/1/3447.jpg

 

 

 

 

الأنظمة العربية في أبهى تجلّياتها…

كبـريـت | Kebreet

1- في فرع الأمن

في البداية نود أن نعتذر عن جفاف هذه الورقة ولغتها العملية، لأن الهدف منها هو عملي بحت.
في هذه الورقة مشاركة للتفاصيل التي يمر بها المعتقل من لحظة اعتقاله وحتى خروجه. لان المعرفة سلفاً بهذه التفاصيل، تدعم الدفاعات النفسية.

1- الدخول:

– تسليم الأمانات.

– تسليم الحسابات الإلكترونية وكلمات السر.

2- التحقيق:

– كتابة التصريح الخطي.

– كتابة الضبط.

3- التحويل إلى القضاء أو إطلاق السراح.

لحظة الاعتقال، تدخل إلى غرفة الاستلام، يأخذون هويتك، يسجلون المعلومات العامة عنك، يستلمون كل ما بحوزتك ويضعونها في الأمانات، وكل ما بحوزتك أي حتى الساعة والحزام وأربطة الحذاء، ربطة الشعر، المجوهرات، النظارات،… الخ.

وهذه التعرية هي أول الرقص في جعلك ضعيفا ومستباحاً.

تنتهي العملية في عشر دقائق إلى ربع ساعة كأقصى حد، (في حال ليس لديهم زحمة اعتقالات)، بعدها مباشرة تدخل الغرفة الثانية وهي غرفة الآي تي(IT): الكمبيوتر، تمتد أمامك ورقة لتكتب عليها كل حساباتك وكلمات السر الخاصة بها.

بعد…

View original post 4,187 more words

بالتفاعل مع الزميل المدون جوعان في مقالته الأخيرة حول الثورة في سوريا

مرحبا خضر
في النقطة 3، قد يكون من المفيد التذكير بأن أحزاب تيار المستقبل والكتائب اللبنانية والقوات اللبنانية هي أحزاب مذهبية متطرفة. وبأن الأنظمة الحاكمة في الخليج العربي هي أنظمة مستبدة ومذهبية.وهي بهذا المعنى قد لا تقل خطورة عن الأخرى.

ومن المفيد التذكير أيضاً بأن المنطق الذي يقبل وصول حركات اسلامية للسلطة عبر صناديق الاقتراع في تونس ومصر، وعبر الثورة المسلحة في ليبيا، عليه أن يقبل بها في لبنان وفلسطين، ليستوي الأمر، وإلا فإن وراء الأكمة ما ورائها.