Legal Agenda عن العنف والتمييز تجاه العاملات المنزليات في لبنان

بتاريخ 19-9-2016، قدّمت الباحثة د. سوسن عبد الرحيم من “الجامعة الأميركية في بيروت” دراسة أعدّتها[1] بالتعاون مع “منظمة العمل الدولية”، عن مقاربة أصحاب العمل لعلاقتهم مع عاملات المنازل. تنبني هذه الدراسة على عيّنةٍ ممثّلةٍ لأصحاب العمل (1200 صاحب/ة عمل غالبيتهم نساء ومن مناطق عدّة

Source: Legal Agenda

Farfahinne: الرقصة الخطرة لعمال معلقين بالهواء

Farfahinne: الرقصة الخطرة لعمال معلقين بالهواء.

برسم الاتحادات العمالية (المعارضة منها للاتحاد العام والموالية له على حد سواء، وخاصة الاتحاد الوطني لنقابات عمال البناء والأخشاب)… وما زالت المؤتمرات في دياركم (عفواً، فنادقكم) عامرة!

تعديل إجازة الأمومة ينتظر إقراره في المجلس النيابي

على أمل أن يمر سريعاً، وعلى أمل أن يصبح متوافقاً مع اتفاقيات منظمة العمل الدولية بالحد الأدنى.

بعد 66 عاماً من الانتظار، فتح مجدّداً ملفّ رفع إجازة الأمومة بعدما وافق مجلس الوزراء على اقتراحي قانون مقدّمين من النّائبين جيلبرت زوين وميشال موسى، يقضيان بتعديل المواد 38 من نظام الموظفين و28 و 29 من قانون العمل وبالتّالي رفع إجازة الأمومة من أربعين يوماً إلى عشرة أسابيع…”

tayyar.org – Lebanon News -تعديل إجازة الأمومة ينتظر إقراره في المجلس النيابي.

 

the Labor (business) movement in Leb and the Arab world

thanks to a friend, you can see in the pictures below construction on a work site workers in the City of Beirut.

IMG_6003 

they are doing risky construction work (laugh) in a university campus (don’t laugh) in the Hamra area. and as you can notice, there is not one professional safety measure taken (no helmets, no gloves, no strings attached….etc.)

more, this site in particular, faces the regional headquarter of the International Labor Organization- ILO. and as I know, and many of you does as well, tens of thousands of dollars has been spent over the past 3 decades to pay for consultants, trainers and UN wages and admin cost, to promote occupational safety, specially for construction workers.

IMG_6000

one international union that I know, spent in the last 10 years, in Lebanon alone, hundred of thousands of dollars for this purpose, not to mentions the existing (doing nothing at all) local (dinos) unions.

the least to say, ya 3eib…or shame…or as my grandfather to my mother use to say: “الشوم عليكم وعللّي خلّفكن”… addressing the university, the ILO, the international and the local trade unions,  of course.