نادين لبكي في «كفرناحوم»: محبوبة اللبنانيين وعقدة المخلّص – 7iber | حبر

ن كان «كفرناحوم» توثيقًا ليوميّات «بؤساء بيروت»، فإنّ توثيقه للواقع مجتزأ. يقدّم العمل مفهوم الفقر كحالة تتوارث جينيًّا في العائلات غزيرة الإنجاب. المهاجرة الإثيوبيّة راحيل بدورها، ليست ضحيّة منظومة وقوانين تسهّل الاسترقاق الحديث، بل ضحيّة المهرّب أسبرو ولا أحد سواه، إذ يبتزها بتجريدها من هويتها المزوّرة، مقابل بيع رضيعها يوناس لعائلة ثريّة. أمّا رجال الأمن، والمحامية، والقاضي، وكلّ «الناس من خارج القاع»، فهم الأخيار المنقذون. هم جزء من الحلّ، وليسوا بأيّ شكل جزءًا من المشكلة التي يطرحها العمل

Source: نادين لبكي في «كفرناحوم»: محبوبة اللبنانيين وعقدة المخلّص – 7iber | حبر

لبنان وإعادة إعمار «سورية الأسد» – جريدة الحياة

من المقال: “والحال أن المطالبين بإلقاء اللاجئين خلف الحدود هم أنفسهم تقريباً من تفتحت شهيتهم على الاستثمار في «سورية الأسد». الشرائح الصاعدة من «رجال أعمال» نظام الفساد اللبناني، ممن قضموا الشواطئ اللبنانية، وهدموا المباني التراثية في بيروت، وأنشأوا شركات استفادت من علاقات زبائنية مع رجال السلطة، هم أنفسهم الطامحون إلى حصة في «إعادة إعمار سورية»، وهؤلاء أيضاً من يملكون أو يمولون وسائل إعلام الخطاب العنصري حيال اللاجئين….”

Source: لبنان وإعادة إعمار «سورية الأسد» – جريدة الحياة

بمناسبة “عيد الأضحى”

“…، لماذا يدفع أولياء الأمور أموالا طائلة ليدرس أبناؤهم في الجامعات الأجنبية، وفي الوقت عينه يريدون منهم أن يدرسوا نفس مناهج الجامعات المصرية التي لا تدعو الى التفكير أو القدرة على النقد. حلم طه حسين «جامعة دينها العلم» لا يبدو متاحا طوال تلك السنين التي تقارب القرن منذ أن تأسست الجامعة المصرية، ولن يتحقق حلمه حتى في الجامعات الأجنبية في بلادنا. التي هي شبه دول!

لا تبدو كلمة فضيحة مناسبة لما حدث في «الجامعة الألمانية» بالقاهرة هذا الأسبوع. ربما الأنسب فضيحة «جديدة» تضاف إلى سلسلة لا

Source: محمد شعير: «فضيحة» أخرى في الجامعة الألمانية :: ثقافة | جريدة السفير

نقلاً عن نزار غانم في صفحته على الفايس بوك

“على الرئيس الجديد ان يقول للبنانيين أن حياتنا ستصبح أسوأ في السنوات المقبلة:
١- لا يوجد مياه كافية ولا نملك حلولا لها. ستزيد نسبة السرطان والربو بسبب التلوّث البيئي.
٢- مصادرة الاملاك العامة ستستمر على قدم وساق. لن يملك اللبنانيون الحق في الذهاب الى البحر او الى الجبل دون دفع رسوم لشركات خاصة (الفقراء فيهم ياكلوا خرا مع انه وزارة المالية عم تدرس مشروع قانون زيادة الtva ع هيذا الموضوع كمان).
٣- لن يكون هناك نقل عام أو مشترك…اللي مش عاجبه يمشي.
٤- الامن سيكون بايد شركات الامن الخاصة: حزب الله، سكيورتي بلاس، فوج مغواير جنبلاط، وبإسم الصليب.
٥- سيتم خصخصة المياه والجمارك والمطار والمرفأ.
٦- بناءا عليه فلا يوجد ضرورة للانتخابات، يمكن للطوائف اللبنانية ان تتبارى في المدينة الرياضية في مبارزة مثيرة بين قبضايات المناطق على طريقة الغلاديتور. سعر البطاقة ٣٠ دولار. ١٥٠ دولار للجناح الكلاس. في عيد الاستقلال يجتمع القباضيات على العاملات الاثيوبيات ويهلل الشعب بالتصفيق.
٧- ممنوع التجمع في الطرقات العامة الا لغرض الشراء. كل من يريد ان يناقش الحيز العام عليه ببرنامج “كلام الناس”…والا سيتم اعتقاله من قبل منظمات غير حكومية: فاليه باركنغ بلاس، ميديل ايست سكيورتي، بوطة ابو بسّام، قوّات الشهيد تفاحة والخ.
٩- لتمويل البيروقراطية التي لا تعمل وزعران البكوات، ستستمر الدولة بأخذ الضرائب على الاستهلاك ولن تفرض اي ضرائب على الاستثمار او البناء او تبييض الاموال (!) او أي من الاغنياء لانه لبنان جنة الاغنياء والفقرا ياكلوا فجل (بعد ناقص).
١٠- سوف يستمر المشهد العام: بيروت بارتي ستي اوف ثا ميديل ايست. وييييييه … الطبقة الوسطى فيها ترقص ع البار، وبتاخذ درنكس تحت القذايف وبين هاون ابو احمد وشحاطة ابو ايلي. المسيحيي جراسهن بدّها تظل تدق، وكلنا منغني سوا عن لبنان الرسالة…”
https://www.facebook.com/nizar.ghanem?fref=nf

«بس مات وطن» .. الكوميديا مرآةً لمجتمع يحتضر

هذا المقال يعبّر عني.

“…، إن كانت الفكاهة على طريقة باسم يوسف، تخاطب القوى الحيّة في المجتمع المصري، تلك الناهضة من رحم الثورة لقلب كلّ ما هو محرّم ومتحجّر، فإنّ الفكاهة اللبنانيّة، على طريقة «بس مات وطن» وإخوانه، ليست إلا مرآةً لمجتمع منغلق، متقوقع حدّ الاختناق… مجتمع يحتضر.”

As-Safir Newspaper – سناء الخوري : «بس مات وطن» .. الكوميديا مرآةً لمجتمع يحتضر.